طرق علاج الفودو - مصحات علاج ادمان

طرق علاج الفودو

طرق علاج الفودو

من الجدير بالذكر أن المخدرات أصبحت تغزو عالمنا العربي والمصري بصورة ملحوظة، بل وأصبحت المخدرات لم تقتصر على نوع واحد بل تعددت الأنواع وطرق الاستخدام مما تسبب في انتشار تلك السموم بصورة كبيرة، ولم يصبح الانتشار وسط فئة معينة من الناس بل أصبح يشمل جميع الفئات ومختلف الأعمار مما جعل الأمر أكثر خطورة.

طرق علاج الفودو

مخدر الفودو هو نوع من أنواع المخدرات وهو ما سوف نتحدث عنه في المقال اليوم، لنتعرف على ما هو مخدر الفودو؟ وما هي آثاره وأضراره؟ وما هو علاج الفودو ؟

ماهو مخدر الفودو؟

معظم الناس المتعاطين وغيرهم يعلم أن الحشيش من المخدرات، إلا أنه يتم تصنيعه من مواد طبيعية وهي عشبة القنب، أما المخدر الذي بين أيدينا اليوم وهو الفودو لم يعرف حتى الآن من أي المواد يتم تصنيعه، إلا أنه من المعروف أنه يصنع من مواد كيميائية ليس هناك دخل للطبيعة فيها، مما يجعله أكثر خطورة.
 ويتم تصنيعة من قبل خبراء الكيمياء ومن مواد غير معروفة، لذلك يعد مخدر الفودو من أخطر أنواع المخدرات، ويعد علاجه من أصعب طرق العلاج، إلى جانب أن أعراضه الانسحابية قد تؤدي بالمدمن إلى الموت أو العودة مرة أخرى للمخدر.
ومن الجدير بالذكر أن مخدر الفودو كان يستخدم في الأساس على الحيوانات، ويعمل على السيطرة على الجهاز العصبي للإنسان.

ما هي آثار الفودو على الإنسان؟

  • قلة النشاط.
  • فقدان الشهية ومن ثم فقدان الوزن.
  • الضعف العام وفقدان الحيوية.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي والشعور بالانتفاخ.
  • تضخم في الكبد والتهاب في المعدة.
  • وتآكل ملايين الخلايا العصبية.
  • ارتفاع الضغط وفقر الدم.
  • فقدان الذاكرة في بعض الأحيان.
  • التعرض للذبحة الصدرية.
  • هلاوس بصرية.

ما هي آثار الفودو على مراكز المخ؟

  1. تختلف آثار الفودو على مراكز المخ من شخص لآخر، فهناك من تصل إلى 5 ساعات، حيث يتحكم المخدر في وظائف الذاكرة، ويعطي شعور بالنشوة، وفتح الشهية، والشعور البلادة والامبالاة، والكسل، وثقل الأطراف بالإضافة إلى سرعة خفقان القلب، إلى جانب الخوف الشديد من الموت، والقيء، وحالات الإغماء.
  2. تسبب بعض المواد التي تحقن في مخدر الفودو إلى إدمانه بشكل سريع، إلى جانب أنه يعمل على مسح الذاكرة وضمور الخلايا بالمخ، ويسبب تشنجات عصبية، إلى جانب الهلاوس السمعية والبصرية.
  3. ويؤدي التوقف عن المخدر يؤدي إلى أعراض بدنية خطيرة قد تؤدي إلى وفاة المتعاطي.

ما هو علاج الفودو وما هي أعراض الانسحاب منه؟

ذكرنا في أعلى المقال أن مخدر الفودو من أخطر أنواع المخدرات، لذلك يصبح علاج الفودو أمر غاية في الصعوبة، ولابد من أن يمر بمجموعة من الخطوات وهي:-
  • منع مخدر الفودو بشكل نهائي عن المريض ولمدة أسبوع ونقوم بإعطاء المدمن مواد مخدرة هي أقل خطورة من الفودو، ويكون هذا تحت إشراف المركز المعالج لحالات الإدمان، ويجب وضع في الاعتبار أن علاج الفودو لا يتم في المنزل نهائياً.
  • بعد الانتهاء من العلاج ويتأكد الطبيب أن المريض قد تخلص من كل السموم داخل جسمه، تأتي مرحلة تأهيل المريض نفسياً وجسدياً واجتماعياً وعودته إلى حياته الطبيعية من جديد، وذلك عن طريق العمل الجماعي وتحت إشراف فريق طبي.

ما هي أعراض انسحاب الفودو من جسم الانسان ؟

  • احتقان شديد في الحلق.
  • احمرار في الوجه أو اتساع ملحوظ في حدقة العين.
  • التأثير على الاحبال الصوتية؛ مما يؤدى إلى اختلاف في نبرة الصوت.
  • الهلاوس الفكرية والبصرية.
  • حالة ضعف عامة في الجسد والفكر.
  • هشاشة في العظام وتآكل في مفاصل المريض.
  • اختلال التوازن العام للمريض أثناء انسحاب الفودو من الجسم.
  • من أعراض انسحاب الفودو فقر الدم وثقل في الأطراف.
  • التعرق الشديد.
  • القلق والتوتر.
  • الأفكار الانتحارية.
  • زيادة الحركة بصورة مبالغ فيها.
  • الاكتئاب.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.

لابد من الاشارة على خطورة الأعراض الانسحابية للمدمن أثناء علاج الفودو والتي لابد وان تكون تحت إشراف طبي، وهو ماتقدمه مستشفى الأمل، حيث يعمل فريق طبي متكامل على علاج جميع أنواع المخدرات، إلى جانب التأهيل النفسي والاجتماعي للمدمن بعد سحب السموم من الجسم حتى يتمكن من ممارسة حياته الطبيعية.

إرسال تعليق

0 تعليقات